القارب ..


قصة قديمة تحكي عن سفينة صغيرة تعرضت للغرق في عرض البحر


فلجأ ركابها الى قارب النجاه الذي كان بصحبتهم


كانت المسافة بعيدة جدا بينهم وبين اقرب شاطيء


وليس معهم من الطعام والشراب ما يكفيهم


اختاروا من بينهم اربعة اشداء لمهمة التجديف


مر ت عليهم ثلاث ايام ولم يفقدوا الامل


كانوا يوزعون الطعام والشراب بينهم بالتساوي


منهم من كان يسرق


ومنهم من كان يتشاجر ليحصل على نصيب اكبر


وعندما أدركوا ان ما بقي من طعام وشراب لا يكفي إلا ليومين


وهم على الأقل يحتاجون أسبوعاً كاملاً للوصول الى الشاطيء


بدأ اليأس يتسلل الى قلوبهم ..كانوا حريصين جداً على الماء والطعام


الأربعة الذين يتولون التجديف أصبحوا غير قادرين على المواصلة


فالمهمة قطعاً ليست سهلة


ونصيبهم من الطعام لا يوفر لهم الطاقة اللازمة للتجديف


فتوقفوا مرغمين , و أصبح الأمل في النجاه منعدماً


لولا أن بينهم رجلاً عجوزاً حكيماً..


أشار الى ان الطعام لن يكفيهم جميعاً لكنه يكفي لأربعة اشخاص ,


واقترح أن يذهب كل الطعام


للأربعة الذين يتولون التجديف وقال فلنكتفي نحن بقليل من الماء


هذا ان كنا حقاً نريد النجاة...


وبالفعل نفذوا ما قاله و وبفضل حمكته نجوا جميعاً من موت محقق








تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -