القائمة الرئيسية

الصفحات

ما هي أسباب النزيف ؟




النزيف



يعرف النزيف بأنه فقدان الدم سواء داخل الجسم أو خارجه. قد يحدث في أي منطقة من الجسم ، ويعتبر النزيف داخليًا عندما يتسرب الدم عبر الأوعية الدموية أو الأعضاء التالفة. عندما يخرج الدم من جرح في الجلد ، أو من خلال فتحة طبيعية في الجسم ؛ مثل الفم أو المهبل أو المستقيم أو الأنف ، يكون النزيف خارجيًا ، وتعتبر الكدمات نزيفًا تحت الجلد. قد تكون بعض حالات النزيف مثل النزيف المعدي المعوي أو النزيف المهبلي أو الدم المصاحب للسعال من أعراض أمراض أخرى ، وتجدر الإشارة إلى أن بعض حالات النزيف تسبب مشاكل للمريض ؛ حيث أن بعض السكتات الدماغية تنتج عن نزيف في المخ.



أسباب النزيف

النزيف من الأعراض الشائعة ، وهناك العديد من الأسباب والحالات التي قد تسبب النزيف ، وفيما يلي شرح ذلك.


الأمراض والحالات الطبية


من بين الأمراض والحالات الصحية التي قد تسبب النزيف للمصاب ما يلي:


  • نقص الصفائح الدموية : يتكون الدم من عدة أنواع من الخلايا تطفو في سائل يسمى البلازما. تشمل خلايا الدم: خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية. عندما يحدث جرح في الجلد ، تتجمع الصفائح الدموية معًا ، وتشكل جلطة لوقف النزيف ، لذلك إذا انخفض عدد الصفائح الدموية ، فلا يمكن للجسم تكوين جلطات ، ويستمر النزيف. قد ينجم انخفاض عدد الصفائح الدموية عن أمراض مثل فقر الدم اللاتنسجي ، ونقص فيتامين ب 12 ، ونقص حمض الفوليك والحديد ، وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية ، والتعرض للإشعاع أو المواد الكيميائية السامة ، وتليف الكبد ، وغيرها.

  • نقص عوامل التخثر: عوامل التخثر هي بروتينات تساعد الدم على التجلط ، لذا فإن نقص أحدها ، مثل العامل السابع أو العامل X ، يسبب نزيفًا مفرطًا أو نزيفًا طويل الأمد بعد التعرض للإصابة أو الخضوع لعملية جراحية. يحدث نقص في عوامل التخثر نتيجة عدم إنتاج الجسم بكميات كافية منها ، أو بسبب تدخل الأمراض أو الأدوية في عملها.

  • الهيموفيليا : يعتبر مرض الهيموفيليا اضطراب وراثي نادر ، ويتمثل في عدم قدرة الدم على التجلط بشكل طبيعي بسبب نقص عوامل التخثر الكافية ، وبالتالي قد ينزف المريض لفترة أطول بعد الإصابة ، وقد يكون قلقا. - إذا تسبب في نزيف داخل الجسم وخاصة في الركبتين والكاحلين والمرفقين. يمكن أن يتسبب النزيف الداخلي في تلف الأعضاء والأنسجة ويمكن أن يهدد الحياة.

  • الإجهاض المهدد : يمكن تعريف الإجهاض المهدد على أنه حدوث نزيف مهبلي في أول 20 أسبوعًا من الحمل ، وستعاني منه حوالي 20 إلى 30 بالمائة من النساء. ومع ذلك ، فإن 50٪ من هؤلاء النساء سيواصلن حملهن حتى الولادة. عادةً ما يكون السبب الرئيسي لتهديد الإجهاض غير معروف تمامًا ، ولكنه أكثر شيوعًا عند النساء اللاتي تعرضن للإجهاض سابقًا ، وتجدر الإشارة إلى أن النزيف عادة ما يكون مصحوبًا بتشنجات في البطن ، وبالتالي يكون الإجهاض ممكنًا.


  • النزف غير الحيضي : يعتبر النزف الرحمي عند المرأة نزفًا غير حيضي عندما يحدث خارج الدورة الشهرية العادية ، ويحدث عادةً أثناء البلوغ وفي مرحلة انقطاع الطمث ، وفي أي وقت ينزعج التوازن الهرموني للأنثى. من بين الحالات الطبية التي تسبب نزيف الرحم غير الطبيعي متلازمة تكيس المبايض ، وبطانة الرحم ، والأورام الحميدة الرحمية ، وبعض الأمراض المنقولة جنسياً.

  • نزيف دوالي المريء : عندما يكون هناك نقص في تدفق الدم إلى الكبد نتيجة الانسداد ، يتجمع الدم في الأوعية الدموية القريبة ، بما في ذلك أوردة المريء ، ولتكييف كمية الدم المتدفقة إليها ، فإنها تتمدد وتتوسع ، وتسمى هذه الأوردة المنتفخة بدوالي المريء ، وعند تعرضها للتمزق يحدث ما يسمى بالنزيف دوالي المريء ، وقد يكون هذا النزيف مصحوبًا بأعراض تظهر على الشخص مثل قيء الدم ، وآلام في المعدة ، وسوداء. براز ، أو براز دموي في الحالات الشديدة ، وصدمة تعبر عن انخفاض مفرط في ضغط الدم نتيجة لفقدان الدم.

  • القرحة الهضمية : هي تقرحات تتشكل في بطانة المعدة أو أسفل المريء أو الأمعاء الدقيقة ، وعادة ما تحدث نتيجة الالتهاب الناجم عن جرثومة المعدة ، وكذلك من التآكل الناتج عن أحماض المعدة ، وقد يكون سببها. بسبب عوامل أخرى كالتدخين ، والإكثار من شرب الكحول ، والعلاج الإشعاعي ، وسرطان المعدة ، وغيرها ، وعدم الخضوع للعلاج المناسب ، قد يتعرض المريض لمضاعفات القرحة الهضمية ، بما في ذلك النزيف الداخلي.


  • التهاب القولون التقرحي : والذي يعتبر من أمراض الأمعاء الالتهابية ، ويحدث نتيجة التهاب الأمعاء الغليظة والمستقيم ، ويسبب تقرحات صغيرة على بطانة القولون قد تسبب النزيف ، وعادة ما تبدأ في المستقيم وتنتشر. لأعلى ، ويمكن أن يؤثر على القولون بأكمله. تشمل أعراض التهاب القولون التقرحي آلام البطن وزيادة أصوات المعدة والبراز الدموي والإسهال وآلام المستقيم وفقدان الوزن وسوء التغذية.

  • حالات طبية أخرى : التهاب الشعب الهوائية الحاد ، والبواسير ، وانخفاض درجة حرارة الجسم الشديدة.

العلاجات الدوائية

تشمل الأدوية التي قد تسبب النزيف ما يلي:


  • مميعات الدم : مثل الأسبرين وكلوبيدوجريل والوارفارين.
  • بعض أدوية الاكتئاب : مثل سيتالوبرام وإسيتالوبرام وفلوكستين وفلوفوكسامين وباروكستين وسيرترالين.
  • بعض الأدوية المسكنة : مثل ديكلوفيناك وإيبوبروفين وإندوميتاسين وكيتوبروفين وميلوكسيكام ونابروكسين.
  • المستحضرات العشبية : مثل الجنكة بيلوبا والثوم عند تناولها بكميات كبيرة والزنجبيل الطازج والجينسنغ الآسيوي والمنشار بالميتو والصفصاف.

أسباب أخرى للنزيف


  • التعرض للإصابة عند استخدام الأدوات الحادة ؛ مثل السكاكين والإبر.
  •   لدغات ولسعات الحيوانات.
  •   كسور.



المراجع


www.medlineplus.gov
www.healthline.com

www.wfh.org


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات